دعا العالم والمرجع الديني ” آية الله العظمى حسين نوري الهمداني” المسؤولين الايرانيين الى توطين الشبكات الاجتماعية والعالم الافتراضي خاصة وانه أصبح آلة يساء فيها الى الدين والمقدسات ويتم الترويج عن الافكار المنحرفة. 

وأفادت برس شيعة أن المرجع الديني أشار في حديث له اليوم السبت خلال بحث خارج الفقه (المستوى المتقدم من الدراسات في الحوزة العلمية) الى المسيرات الشعبية الحاشدة في جميع أرجاء البلاد للتنديد بالفتنة ومثيري الشغب. 

وذكر آية الله نوري همداني ان جميع العالم يميز بين المطالب الشعبية التي تدخل في اطار تحسين الحياة المعيشية والوضع الاقتصادي وبين مآرب الأعداء من اجل بث الفرقة وتنفيذ المؤامرات. 

وأكد ان الشعب الايراني يريد تحقيقا عمليا لمطالب قائد الثورة الاسلامية (آية الله العظمى السيد علي الخامنئي) فيما يخص الاقتصاد المقاوم والانتاج المحلي متابعا ان المواطنين سيردون على العدو بفطنة وذكاء مشيرا الى ان المسؤولين يتعين عليهم ان يعملوا على تقديم المزيد من الخدمات الى الشعب.

ونوه المرجع الديني الى اجتماع مجلس الامن الأخير حول الأحداث الاخيرة في ايران محذرا من تحول المجلس الى شماعة بيد قوى الاستكبار وأميركا وان لا يتدخل في الشؤون الداخلية لباقي البلدان. /انتهى/