اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني ان قدرة وعزة ايران تتحقق من خلال مضاعفة الانتاج الوطني وتوفير فرص العمل.

وقال الرئيس حسن روحاني في مأدبة افطار رمضانية اقيمت مساء أمس السبت، بحضور جمع من الناشطين في المجال الاقتصادي: يتعين على جميع الناشطين الاقتصاديين وخالقي فرص العمل واصحاب المهن والمصارف التعاون مع الحكومة وبذل الجهود لمضاعفة الانتاج الوطني وتوفير فرص العمل.

واكد رئيس الجمهورية عزم الحكومة الراسخ على توفير فرص العمل ، معتبرا البطالة بانها بداية كل مشاكل المجتمع، وقال : في غضون السنوات الثلاث الماضية تم ايجاد 450 الف فرصة عمل سنويا لكن رغم ذلك مازالت تفصلنا مسافة للوصول الى المستوى المطلوب.

وشدد روحاني على اهمية زيادة الصادرات غير النفطية ، واضاف : ان موفري فرص العمل والقطاع الخاص بامكانهم تنشيط الصادرات غير النفطية في البلاد ، ومن الضروري ان يخصص قسم من الانتاج الداخلي للصادرات وان يتم بذل الجهود للوصول الى اسواق ثابتة.

ولفت رئيس الجمهورية الى تحسن مرتبة ايران في مجال سوق العمل على الصعيد العالمي من المرتبة 152 الى 118 ، وقال: ينبغي بذل مزيد من الجهود لتحسين سوق العمل لان هذا الامر سيساعد في استقطاب الاستثمارات ويسرع في زيادة الانتاج الوطني وتوفير فرص العمل للشباب.

واوضح الرئيس روحاني ان معدل التضخم انخفض من اكثر من 40 بالمائة في عام 2013 الى اقل من 10 بالمائة في الشهر الماضي ، مضيفا : بعد انخفاض التضخم الى رقم احادي لن يشعر المستثمر بهاجس التضخم ، وفي هذا السياق ينبغي علينا ايضا السعي لتوحيد سعر صرف العملة الصعبة.