اظهر استطلاع للرأي أن 52% من الأسكتلنديين يؤيدون الانفصال عن بريطانيا بعد نتيجة الاستفتاء البريطاني بالخروج من لاتحاد الأوروبي.

وأجرى الاستطلاع، الذي نشرت نتيجته الأحد 26 يونيو/حزيران صحيفة “صنداي تايمز”، معهد “بانيلبيس” يومي الجمعة والسبت.

وشمل الاستطلاع عينة تمثيلية قوامها 620 شخصاً وقد أظهر أن 52% من الناخبين الأسكتلنديين أصبحوا يريدون استقلال دولتهم عن المملكة المتحدة في حين يعارض 48% منهم الانفصال.

من الجدير بالذكر أن الناخبين الأسكتلنديين رفضوا في استفتاء أجري في 2014 الاستقلال عن بريطانيا ولكن بعد الصدمة التي أحدثها استفتاء خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي تغيرت المعادلة.

وكانت رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستيرجن قالت إن تنظيم استفتاء جديد على استقلال المقاطعة بات “مرجحا جدا” لأنها لا تريد أن يصبح الأسكتلنديون خارج الاتحاد الأوروبي رغما عنهم.

ورغم تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بأغلبية 51,9% من الأصوات (شملت أصوات الأسكتلنديين)، لكن تصويت الأسكتلنديين لوحده جاء مؤيدا للبقاء في أوروبا إذ بلغت نسبته 62%.