أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الحكومة ماضية في تأمين رواتب الموظفين في إقليم كردستان خلال لقاءه مع وفد للأحزاب الكردية اليوم الخميس.

وقال بيان صادر عن مكتب العبادي إن “الحكومة المركزية ماضية بتأمين رواتب الموظفين في إقليم كردستان بصورة واضحة وعادلة ووفق آلية دقيقة”.

وأضاف العبادي خلال اللقاء أنه “تم التوجيه بمتابعة مستحقات باقي الفلاحين التي تم صرف أموالها من وزارة التجارة الاتحادية”، بحسب البيان.

كما أشار العبادي أن “وحدة العراق مع ضمان التنوع العرقي والمذهبي، قائلا  “إننا بالوحدة استطعنا الانتصار على داعش، والمسؤولية الملقاة على عاتقنا تتمثل برعاية جميع المواطنين العراقيين”.

من جانبه هنأ الوفد الكردي العبادي بالانتصارات المتحققة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، وأكد الوفد على “اقتناعه بحل الإشكالات بين المركز والإقليم ضمن الدستور الذي صوّت عليه الجميع”.

وانطلقت تظاهرات غاضبة في أنحاء متفرقة من إقليم كردستان، في أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي، احتجاجا على تأخر صرف الرواتب، وتدهور مستوى المعيشة، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين، وقوات الأمن.

وكان متظاهرون أحرقوا مقرات الأحزاب الكردستانية الخمسة في السليمانية فيما وقعت إصابات عدة بعدما واجهت قوات الأمن “الأسايش” التظاهرات بإطلاق أعيرة نارية، وقنابل مسيلة للدموع.