أكد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم على ضرورة عدم التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي الايراني، مشيراً إلى أن سياسة التحريض على العنف لا تخدم السلم والأمن في ايران والمنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن  رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم أشار في بيان اعلامي صادر عن مكتبه أن اهتمامه بما يجري في الجمهوريةِ الإسلاميةِ الإيرانيةِ من أحداث،مؤكد ثقته التامة بقدرةِ القيادة الإيرانية وعلى رأسِها قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على التعاملِ مع هذه الأحداث بالحكمةِ المعهودة، مشدداً على أنَّ ما يجري في إيران هو شأنٌ داخليّ.

ودعا الحكيم وفق البيان، دولَ العالم كافة والمنظماتِ الدولية إلى التعاطي مع هذه الأحداث ومثيلاتها في المنطقةِ والعالمِ بذاتِ المعايير، لافتاً إلى أن سياسةَ التحريضِ على العنفِ لن يكون لها أيُّ أثرٍ إيجابيٍّ قطعاً، ولن تخدمَ الأمنَ والسلامَ في إيران والمنطقةِ.

وأشار الحكيم إلى دور ايران في المنطقة وتأثيرِ ما يحدثُ فيها على محيطِها الإقليميّ والدوليّ، داعياً إلى عدمِ التدخل في مجرياتِ الأحداث، وتركَ الأمر إلى الشعبِ الإيراني وحكومتهِ وقيادته فَهُم أعرفُ بواقعِهم ومتطلباتهِ وتجلياتهِ. /انتهى/.