رفض االناطق الرسمي باسم الامين العام للأمم المتحدة فرحان حق، التقرير الادعائي حول الاضطربات الاخيرة وتعرض حياة الناس في إيران للخطر معرباً عن أمله في انهاء الاضطرابات.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن الناطق الرسمي باسم الامين العام للأمم المتحدة فرحان حق، رفض التقارير التي ادعت ان حياة الشعب الايراني “تعرضت للخطر” في الاحتجاجات الاخيرة، معرباً عن امله في عدم تصعيد العنف في إيران.

وأضاف فرحان حق، أن  الأمم المتحدة تتابع أخبار إيران عن كثب. وتدعو إلى تجنب العنف في هذه الاضطرابات. وتتوقع ان يتم رعاية حقوق الشعب الإيراني خلال التظاهرات السلمية.

ومن ناحية اخرى، اعلن  رئيس مجلس الامن الدولي رفض الطلب الامريكي بعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن حول التطورات الاخيرة في إيران.

الجدير بالذكر أن سفيرة امريكا  لدى الامم المتحدة نيكي هايلي، دعت ليلة أمس إلى عقد اجتماع طارىء لمجلس الامن  لمناقشة الاضطرابات الاخيرة في ايران./انتهى/