صرح نائب الامين العام لحزب الله في لبنان الشيخ نعيم قاسم ان المقاومة هي الطريق الوحيد لردع العدو الصهيوني ويجب على الحكام العرب وقف التطبيع مع العدو الصهيوني وغلق السفارات.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ان نائب الامين العام لحزب الله في لبنان الشيخ نعيم قاسم أشار في كلمة له ضمن لقاء اعلامي حول القدس المحتلة اليوم الاربعاء ان المقاومة هي الحل والانتفاضة جزء منها وعلينا الدعوة اليها والدفاع عنها كمنهج لا بديل عنه، مضيفا ان الكيان الاسرائيلي يريد كل فلسطين وعلينا ان نكون بالمرصاد وعدم استبدال المقاومة بشيء اخر.

وقال نائب الامين العام لحزب الله، ندعوا الى ايقاف كل شكل من اشكال المفاوضات والتنسيق الامني مع “اسرائيل” وان المقاومة وحدها هي من تحقق الانجاز، ادفنوا اوسلوا تربحوا فلسطين وشعبكم واتركوا للشعب الفلسطيني فرصة اختيار اساليب العمل المقاوم وعلى وسائل الاعلام عدم تزهيد اي عمل مقاوم مهما كان صغيرا، وجدد تاكيده بان المقاومة هي حياة في قلب شعب يتحرك ويحرك الارض تحت اقدام الصهاينة حتى لا يستقروا.

واضاف الشيخ نعيم قاسم نحن واثقون ان “اسرائيل” لا تبقى امام حق الشعب الفلسطيني وحق تحرير القدس وان الاحتلال استثناء واصحاب الارض هم الاصل الذين يبقون، ان زوال الاحتلال اقرب للتحقق من الاعتراف باسرائيل، مضيفا ان دول العالم دعمت الارهاب التكفيري ومع ذلك فان محور المقاومة حرر المنطقة من الارهاب التكفيري.

وحول محور المقاومة قال الشيخ نعيم قاسم: سجلوا انتصارات المقاومة في لبنان وغزة وانتصارات محور المقاومة على “داعش” كخطوة لتحرير فلسطين، علينا المجاهرة والافتخار بوحدة محور المقاومة لننتصر، يجب المجاهرة والافتخار بمحور المقاومة وعلى رأسه ايران التي ستنتصر وستكون الى جانب المقاومة دائما، مشيرا الى ان الرعب يدب في قلب العدو اذا ذكر اسم ايران.. انهم يطالبوننا بالابتعاد عن ايران ويريدون تفرقتنا عن حقنا.

واضاف الشيخ نعيم قاسم أن الحكام العرب يقترفون خطيئة كبرى بوقوفهم مع “اسرائيل”، علينا مطالبة الحكام العرب ايقاف التطبيع وغلق السفارات، يجب ان يسمع العالم يوميا الصراخ الفلسطيني وان يرى جرائم الكيان الاسرائيلي. /انتهى/.