دعت وزارة الخارجية التركية إلى تغليب الحكمة للحيلولة دون تصاعد الأحداث في إيران، وتجنب التدخلات الخارجية المحرضة على اعمال الشغب.

وذكرت وكالة الاناضول ان ذلك جاء في بيان صادر عن الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، حول الاحتجاجات التي اندلعت في بعض المدن الايرانية ، حيث أعربت عن قلقها من الأنباء التي تفيد بسقوط قتلى، فضلا عن تضرر مبان عامة.

وأكد البيان على إيلاء تركيا أهمية كبيرة للسلم الاجتماعي والاستقرار في إيران الصديقة والشقيقة.

وجاء في البيان :”نؤمن بضرورة تجنب العنف وعدم الانجرار وراء الاستفزازات، مع الأخذ بعين الاعتبار، تصريحات الرئيس حسن روحاني في هذا الإطار، التي أقر فيها بحق الشعب في التظاهر السلمي، لكن دون انتهاك القوانين والاضرار بالممتلكات العامة”.

وأبدت الخارجية تمنياتها في أن يسود الهدوء ايران بأسرع وقت، ويتم تغليب الحكمة، للحيلولة دون تصاعد الأحداث، وتجنب الخطابات والتدخلات الخارجية المحرضة.

وتشهد بعض المدن الايرانية منذ الخميس الماضي، مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)؛ احتجاجا على غلاء المعيشة، وامتدت لاحقًا لتشمل مناطق مختلفة، من بينها العاصمة طهران، تخللتها اعمال شغب وتخريب الممتلكات العامة./انتهى/