اكد وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف ان الاختبار الصاروخي لاعلاقة له بالاتفاق النووي مشيراً الى انه في حالة تم تسهيل الانشطة المصرفية للتجار الايرانيين في هولندا ستحظى التجارة بين البلدين بسرعة لافتة.

ان محمد جواد ظريف أشار امس في لاهاي خلال لقائه وزير الاقتصاد الهولندي “هانك كامب” الى توفر الظروف المناسبة للتعاون الاقتصادي بين ايران وهولندا مؤكدا على التشاور بين المسؤولين في القطاع المصرفي بين البلدين بغية توسيع التعاون بين البلدين.

كما ونوه ظريف لدى لقائه رئيس الوزراء الهولندي الى دور هولندا في الاتحاد الاوروبي واصفاً العلاقات بين طهران ولاهاي بالقديمة.

وصرح ظريف بأن هولندا هي الشريك التجاري الثالث لايران من بين اعضاء الاتحاد الاوربي وذلك في معرض اشارته الى وتيرة تطور العلاقات بين الجانبين خلال العام الماضي.

ومن جهته اعرب رئيس الوزراء الهولندي عن رغبة بلاده في توطيد وتوسيع العلاقات مع ايران مشيراً الى ان زيارة وزير الخارجية الهولندي ووزير الاقتصاد الى ايران العام الماضي دليل على رغبة الحكومة الهولندية في تقوية التعاون المشترك مع ايران.

وصرح رئيس الوزراء الهولندي بأن الشركات الهولندية الكبيرة ترغب بتوسيع التعاون ايضا مع ايران.

كما وبحث ظريف في هذه الزيارة مع اعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الهولندي قضية الاتفاق النووي والتطورات الاقليمية لاسيما في العراق وسوريا.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى ان ايران وهولندا يمكنهما تبادل الآراء والخبرات حول قضايا الغبار وادارة المصادر المائية مشدداً على ان التطرف تهديد عالمي ولايمكن لأحد نزع فتيل القوى المتطرفة لوحده.