طالب نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي مطهري” المسؤولين باحترام مطالب الشعب المشروعة مؤكداً على ضرورة التصدي لاعمال الشغب التي تستهدف الاموال العامة وتخل بالأمن العام.

وأفادت وكالة مهر لأنباء أن نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي “علي مطهري” أكد خلال تصريح له على ضرورة احترام مطالب الشعب من قبل الوزارة الداخلية وقيامها بإصدار التراخيص اللازمة من أجل اقامة مظاهرات سلمية بمرونة أكبر، مشيرا الى ما تنصه به المادة 27 من الدستور الايراني عن مشروعية التظاهرات والاحتجاجات في حال أن لم تكن مسلحة او تخل بأحكام الشرع الاسلامي.

وبالاشارة الى التجمعات التي شهدتها بعض المدن الايرانية قال ممثل أهالي طهران في مجلس الشورى الاسلامي، أن خروج الشعب خلال المظاهرات من أجل التعبير عن رأيه بحرية، يعد من أحدى الجوانب الإيجابية لنظام الجمهورية الاسلامية في ايران، لكن إن تخللت تلك الاحتجاجات أعمال عنف وشغب، فالامر يكون سلبيا تماما.

وأومأ مطهري بأن مسئولية تهيئ الأجواء من اجل خروج الشعب للإبداء عن رأيه من خلال مظاهرة سلمية تقع على عاتق المسؤولين، كما أن التصدي والمواجهة أمام أي من اعمال العنف والشغب التي تستهدف الاموال العامة وتخل الامن العام ايضا من أهم واجبات الحكومة./انتهى/