استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” ، التصريحات الاخيرة للمسؤولين الكنديين عن الاحتجاجات في إيران مبينا ان مثل هذه المواقف تعد تدخلا في الشؤون الداخلية للبلاد وانتهاكا القانون الدولي.

وأفادت وكالة برس شيعة أن بهرام قاسمي استنكر في حديث له اليوم الأحد تصريحات المسؤولين الكنديين التدخلية في الشؤون الداخلية للبلاد مركزا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر مواقف كندا التدخلية انتهاكا للالتزامات القانونية والدولية وفاقدة لأية وجاهة. 

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى قتل احد المواطنين الايرانيين المقيمين في كندا من قبل شرطة هذا البلد وعدم رد الحكومة على اسباب ذلك موضحا ان تجاهل المطالبات الحقة للايرانيين المقيمين في كندا تبرهن على السياسات المزدوجة التي تتبعها الحكومة الكندية تجاه المواطنين الإيرانيين من اجل التمتع بالحقوق المبدئية والسكنية الاساسية على الرغم من استمرار سعي الايرانيين ووزارة خارجيةالبلاد في هذا الصدد.

وأكد قاسمي أن مثل هذه المواقف للحكومة الكندية لا تتناغم مع تصريحات كبار المسؤولين في هذا البلد حول التعامل البناء مع جمهورية إيران الإسلامية، معربا عن اسفه في ان أدبيات الحكومة الكندية في الوقت الحالي هي تكرار للادبيات غير السليمة وغير المنطقية للحكومات الكندية السابقة ضد الشعب الإيراني./انتهى/