اصدر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، رسالة وجهها الى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قائلاً أن الشعب الإيراني يفضل الامن الوطني والقومي على سياسة البيت الأبيض الوحشية والارهابية.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، كتب رسالة على صفحته في تويتر، مخاطباً الرئيس الأمريكي ترامب، قال فيها، لا تفرح كثيراً سيد ترامب لان حساب من اثاروا اعمال الشغب مختلف تماماً عن  من يسعون وراء مطالبهم المشروعة ورزق عيشهم.

وأضاف أن الشعب الإيراني يفضل الأمن القومي والديمقراطية الاسلامية على سياسة البيت الأبيض الوحشية والإرهابية./انتهى/