سجل الشعب الايراني اليوم 9 دي (30 ديسمبر 2017) ملحمة جديدة في وجه المؤامرات التي تحيط بالجمهورية الاسلامية الايرانية معلناً من جديد وقوفه صفاً منيعاً خلف قائد الثورة الاسلامية في وجه الاعداء.

برس شيعة : على مسيرة التأييد والدعم والنضال ضد أعداء الجمهورية الاسلامية هب الشعب الايراني في كل المدن منادياً بصوت واحد “الموت للاعداء” و”كلا للفتنة” تحت راية واحدة تجمعهم الا وهي راية الثورة الاسلامية الايرانية الاسلامية بقيادة ولي امر الملسمين.

من كافة فئات المجتمعات وكافة الأعمار انطلقوا في شوارع طهران في مسيرات تجمعهم نحو مصلى الامام الخميني (ره) حيث ابتدأت المراسم بكلمة لأمين عام المجمع العالمي لتقريب المذاهب الاسلامية آية الله محسن آراكي.

وأدانت الجموع الغفيرة المؤامرة التي استهدفت البلاد عام 2009 مجددةً العهد لقيم الثورة والامام الراحل آية الله الخميني (ره)وقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي .

وأشار آية الله آراكي في هذه المراسم إلى أن أبناء الشعب الايراني هم أبناء الايثار والمقاومة، وعلى الأعداء أن يعلموا أن مؤامراتهم لن تخل بارادة الشعب و التاريخ العريق في الصمود والمقاومة ومحاربة الطواغيت في الأرض وعلى رأسهم امريكا، مضيفاً أن طالما الاعداء لم يصيبهم اليأس بعد من الشعب الايراني، فأن أبناء المقاومة سيكملوا في مسيريتهم.

وتابعت حشود الجماهير بعد نهاية المراسم  مسيرتها الداعمة المناهضة للفتنة والمؤامرة.

وفي محافظة ايلام شاركت حشود من الجماهير من مختلف الفئات طلاب ومسؤولين في ملحمة جديدة تعيد اعلان تمسكها بالولاية ودفاعها الدائم عن الثورة والنظام الاسلامي.

وقال  نائب جامعة الامام الحسين (ع)  محمد رضا شعباني في هذه المسيرة الحاشرة أن لعنة الله ستحل بمن جعل حلاوة الانتخابات عام 2009 مرة.، مضيفاً أن البعض لجأ إلى الشارع وحمل البلاد خسائراً عديدة مادية وروحية.

وأردف العميد شعباني أن عدد من الخونة الذين كانوا على صلة مع دول أجنبية ويأخذون تعاليمهم منها ألقي القبض عليهم، مضيفاً أن المتآمرين على البلاد حرقوا علم الحسين (ع) في وم عاشوراء ثم قام الشعب الايراني بأظهار الحق في 9 دي (30 ديسمبر 2009).

وأكد العميد شعباني أن المؤامرة والفتنة خط أحمر يجب على المسؤولين التعامل معها بحذر.

وفي محافظة كرمانشاه نهض سكان المدينة من سنة وشيعة في تلاحم وطني يعلوا فيه صوت الشعب الداعم لثورة الاسلامية.

وأشار ممثل الولي الفقيه في فيلق القدس حجة الاسلام علي شيرازي إلى أن الأمة التي تتحرك نحو النور تصبح قيادتها بيد الله عز وجل وكل يوم تخرج فيه الأمة من الظلم إلى النور يكون يوم الهي.

وأشار حجة الاسلام علي شيرازي إلى أن التعاليم القرآنية الكريمة يجب أن تسمو في المجتمع لكي يتحلى بها الجيل الجديد الشاب.

وفي محافظة خراسان الرضوية شاركت حشود من الجماهير الايرانية في ذكرى ملحمة 9 دي مبدعين من جديد ملحمة أخرى في حفظ القيم الثورية.

وأشار حجة الاسلام عليرضا بناهيان في هذه المسيرة إلى أن ملحمة 9 دي كانت الاحتفال النهائي لاخمتد الفتنة، منوهاً إلى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواجه منذ أربعة عقود الكثير من الفتن والمؤامرات التي تستهدف وحدة البلاد ونظامها.

وأضاف حجة الاسلام بناهيان أن الاعداء لن يستطيعوا أن يثيروا فتنة جديدة بين أبناء الشعب الواعي المتيقظ والحذر

وفي محافظة خوزستان اجتمع الشعب في مرقد علي ابن مهزيار الأهوازي لأحياء ذكرى ملحمة 9 دي، مؤكدين أن الشعب الايراني تمكن من اخماد الفتنة عام 2009 بعد تجربة طويلة مع مواجهة الطغاة.

وأشار ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري حجة الاسلام سعيدي أن العبر التي تعلمها الشعب الايراني من الفتنة لا تحصى،فامريكا حرضت الشعوب ضد انظمتها في المنطقة طمعاً بثرواتها مما أدى إلى خراب تلك البلاد ودمارها.  /انتهى/.