شاركت الجمهورية الاسلامية الايرانية في المهرجان الثقافي الحادي عشر للقوميات في مدينة جرودنة البيلاروسية إلى جانب حضور 120 ألف شخص في هذه الفعالية الثقافية.

إن مراسم الحفل الختامي للمهرجان الثقافي للقوميات المتعددة في بلاروسيا أختتم لهذا العام بمشاركة 120 ألف مشارك من قوميات مختلفة من العالم تعيش على الأراضي البيلاروسي بشكل مؤقت أو دائم.

وشارك هذا العام عدد من المشاركين الجدد مثل السوريين والسريلانكيين والنيجيريين والامريكيين ، من الطلاب الأجانب الذين يدرسون في الجامعات البيلاروسيا.

.

وأوضح المستشار الثقافي الايراني في “مينسك” عبد المجيد شفائي، إن مساهمة ايران في هذه الدورة مختلفة وجديدة، حيث كانت تشارك  فقط في الحفلات الموسيقية سابقاً فيما أضافت هذه السنة  إلى مشاركتها غرفة ثقافية  تضم الصناعات اليدوية الايرانية وكتب حول ايران باللغة الروسية.

وذكرت وسائل الاعلام البيلاروسية إن 37 قومية وأقلية تعيش في بيلاروسيا شاركت في هذا المهرجان الذي يقام بشكل دوري مرة كل سنتين، ويهدف هذا الاهتمام البيلاروسي بضيوف بلادهم إلى تعميق روابط التواصل بين الثقافات المتعايشة في بلادهم.