صرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن العراق اليوم تجاوز لأزمات الأمنية، مؤكداً ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية بين البلدين.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني استقبل صباح اليوم وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان، مشيراً إلى أن العلاقات الرسمية بين الحكومة الايرانية والعراقية تتأثر بالعلاقات الثنائية بين الشعبين، مثنياً على علاقات التعاون الايجابية الحالية بين البلدين، ومؤكداً على ضرورة تعزيزها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

ولفت لاريجاني إلى أن التطور الذي حققته الرياضة العراقية خلال السنوات الماضية كان أمراً ضرورية، مشيراً إلى أن عدداً من الرياضيين العراقيين يمارسون نشاطهم ضمن الأندية الايرانية، معتبراً أن هذا التعاون في المجال الرياضي أمر مهم.

وأشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى ان العراق وحكومته وجيشه وقوات الحشد الشعبي تمكنت من الانتصار على داعش، معتبراً أن العراق عبر ممر الأزمات الأمنية وعليه الآن أن يهتم بموضوع الوفاق السياسي الذي يعتبر أولوية هامة في هذه المرحلة.

وأكد لاريجاني على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وبغداد في مختلف المجالات والعمل على رفع التأشيرة بين البلدين والتركيز على مشاريع المواصلات التي تعزز مستوى التعاون الاقتصادي.

من جهته أثنى وزير الشباب والرياضة العراقي على الجهود التي بذلتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال مكافحة الإرهاب في العراق، ومشدداً على ضرورة الاهتمام المشترك لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، معتبراً أن الرياضة اليوم تشكل إحدى أهم الأدوات لمحاربة الإرهاب والمخدرات والآفات الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن  وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان وصل أمس  الى العاصمة الإيرانية طهران على رأس وفد رياضي. /انتهى/.