قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان إحدى النقاط التي تميز مفسر القرآن الكريم المرحوم آية الله آقانجفي همداني هي الكتابة الفارسية في آثاره وتحليه بالدافع المهم لوجوده مع الناس ووضع جهوده ونشاطه الغني في خدمة الناس.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مؤتمر تفسير القرآن “آية الله آقانجفي همداني” نشر اليوم ما جاء في حديث قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال لقاءه أعضاء المؤتمر الصيف الماضي.

وجاء فيه أن قائد الثورة الاسلامية اعتبر انتساب المفسر المرحوم “آيه الله آقانجفي همداني” إلى هذه المدينة فخر لها، مثنياً على مرتبته العلمية والعملية وسلوكه وخلقه الذي كان يتحلي به، قائلاً أن  إحدى النقاط التي تميز مفسر القرآن الكريم المرحوم آية الله آقانجفي همداني هي الكتابة الفارسية في آثاره وتحليه بالدافع المهم لوجوده مع الناس ووضعه لجهوده ونشاطه الغني في خدمة الناس.

واعتبر آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن “النمط الثوري” هو الميزة الأخرى التي كان يتحلى بها المرحوم آقا نجفي، مضيفاً أن المغفور أبدى عملاً حسناً في فترة الحرب المفروضة وكان تعامله مسؤولاً ومميزاً مع الشباب المقاتل فكان مرجعهم ومنهجه الثوري كان واضحاً جداً. /انتهى/.