أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قتل مواطن ايراني من قبل الشرطة الكندية، معلناً أن طهران ستتابع هذا الموضوع عبر القنوات الرسمية وتطالب الحكومة الكندية بتوضيح حول ملابسات الحادثة.

وأفادت برس شيعة أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أدان قتل مواطن ايراني من قبل الشرطة الكندية، موضحاً أن المعلومات الواردة حتى الآن تشير إلى أن المواطن الايراني بابك سعيدي المقيم في كندا وهو مريض إيضاً، قد قتل برصاص الشرطة الكندية.
وبين قاسمي أن الجهات المعنية تقوم حالياً بدراسة تفاصيل القضية وتتابعها عبر القنوات الرسمية والمعنية لتوضيح ملابساتها وتنتظر توضيحاً من الحكومة الكندية.
وأضاف قاسمي ان الايرانيين المقيمين في كندا يواجهون الكثير من المشاكل من اجل الحصول على حقوقهم القنصلية، وقد تم خلال العامين الماضيين بذل جهود واسعة لتحسين الظروف و تقديم خدمات قنصلية مجدداً للايرانيين المقيمين في كندا لكنها لم تصل حتى الان لنتائج كافية ومرضية. /انتهى/.