صرحت “مريم جلالي”رئيسة مجمع “ملت” السينمائي الذي تم اختياره كموقع لإقامة مهرجان “فجر” السينمائي الدولي بدورته الـ 36 ، بأن هناك ثلاثة جهات تتابع الاجراءات التحضيرية قبل اقامة المهرجان، متحدثة عن المواصفات التي يتميز بها هذا المجمع، مايجعله موقعا ملائما لإقامة هذا المهرجان الدولي.

في حديث أجراه مراسل برس شيعة مع “مريم جلالي” رئيسة مجمع “ملت” السينمائي الذي تم اختياره كسينما الاعلام من اجل إقامة مهرجان “فجر” السينمائي الدولي بدورته الـ 36، صرحت الاخيرة حول الإجراءات التحضيرية قبل المهرجان، بأن هذه الإجراءات والتحضيرات التي تقع مسؤوليتها على عاتق الامانة العامة للمهرجان، يتم متابعتها بجدية تامة من قبل ثلاثة جهات وهي الادارة التنفيذية للمهرجان اولا ومن ثم اللجنة الاعلامية وإدارة موقع إقامة المهرجان أي مجمع ملت السينمائي.

وحول سعة هذا المجمع قالت جلالي أنه كالعادة يتم استضافة الضيوف حسب سعة المكان وقابليته لإستيعاب الضيوف، مضيفة أنه يوجد هناك 4 صالات تحتوي كل منها 270 مقعدا، إذ يعادل هذا العدد سعة الصالات التي سبق واستضافت مهرجان فجر السينمائي في دوراته السابقة.

وأردفت جلالي بأنه يتوجب علينا كإدارة هذا المجمع ان نهيئ جميع الامكانات والمنظومات من أجل استضافة الاطراف المعنية والمشاهدين والاعلاميين ويجب علينا أن نوفر كافة الخدمات اللازمة كصالة المؤتمرات الصحفية وموقع تواجد الفنانين والامانة العامة، خلال شهر واحد يفصلنا عن موعد المهرجان.

وعن خصوصيات مجمع ملت السينمائي قالت جلالي أنه نظرا الى أن هذا المجمع يطل على حديقة “ملت” وإحتوائه على هياكل معمارية فريدة من نوعها وبما أنها خصص للسينما، فيعد ثروة إجتماعية لدى أهالي مدينة طهران، مضيفة أن ادارة هذا المجمع الذي يتمتع بخصوصيات مميزة وموقع ملائم ستبذل كل جهدها وسعيها من أجل استضافة مهرجان فجر السينمائي الدولي بأفضل شكل ممكن./انتهى/