ذكرت مصادر في ​المعارضة السورية​ “اننا نستغرب الصمت ال​اسرائيل​ي بعد اقتراب قوات النظام وبالأخص ​الحرس الثوري الايراني​ و​حزب الله​ من السيطرة على بيت جن في الغوطة الغربية على الحدود مع اسرائيل” وذلك حسب تعبيرها.

وقالت المصادر: “اذا لم تتحرك اسرائيل و​أميركا​ اليوم لصد التمدد الايراني باتجاه حدود اسرائيل ومنع فتح الجبهة الممتدة من ​لبنان​ الى ​سوريا​، فمتى تتحركان”؟.