كشف مسؤول محلي عراقي الاربعاء، عن ضبط بزات عسكرية جديدة بكميات كبيرة في مضافات تنظيم “داعش” في محافظة صلاح الدين، فيما بين ان التنظيم كان يعنون البزات باسم احدى فصائل الحشد الشعبي لتنفيذ عمليات ارهابية باسمهم.

وقال قائمقام قضاء الخالص بمحافظة ديالي “عدي الخدران” في حديث لـ السومرية نيوز، إن “مفارز من الحشد الشعبي نجحت في تنفيذ عمليات نوعية ومباغتة ضد جيوب تنتشر فيها خلايا داعش قرب الحقول النفطية في حمرين والعجيل شرق صلاح الدين”.

واضاف ان “المفارز ضبطت مضافات داعشية وكانت المفاجأة ان بعضها احتوى كميات كبيرة من البزات العسكرية الجديدة التي كانت معنونة باسم احد فصائل الحشد الشعبي من اجل الاساءة للاخير وتنفيذ جرائم ارهابية”.

واشار الخدران الى ان “ضبط البزات العسكرية احبط مؤامرة كبيرة كان داعش في طريقها لتنفيذها من خلال التنكر بزي الحشد الشعبي لتنفيذ سيطرات وهمية او مهاجمة قرى محررة”، لافتا الى “ضرورى الانتباه الى مخططات داعش وفتح تحقيق موسع في كيفية وصول هذه الكميات الكبيرة من البزات العسكرية الى ايدي داعش”./انتهى/