رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق أن “السياسات السعودية التي تنتهجها نجحت في تأجيج النار المشتعلة في سوريا ونجحت في تدمير صنعاء وتدمير اليمن وارتكاب المجازر، ها هي اليوم السياسات السعودية تدفع بالشعب البحريني إلى فتنة وإلى تأجيج النار في داخل البحرين وهذا ليس مفاجئاً”.

وفي كلمة له، خلال احتفال تأبيني أقامه الحزب في حسينية بلدة بريقع، لفت الى ان “هذه هي الحقيقة التي كانت مخبأة وراء الأقنعة، والسعودية ليست على مسافة واحدة من الجميع، إنها سياسة طائفية تستهدف طائفة محددة من الشعب البحريني”.

وأشار الى ان “ما حصل من قرار إسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم هو خطيئة كبرى ومغامرة غير محسوبة يتحمل مسؤوليتها بالدرجة الأولى النظام السعودي ولن تطول الأيام حتى يكتشفوا أن لا طاقة لهم على الإستمرار في هذه المغامرة غير المحسوبة”.

وذكر انه “من موقع الوفاء للشعب البحريني لن نكون إلا في موقع الوفاء والصدق، كنا في حزب الله ولا زلنا وسنبقى مع الشعب البحريني المظلوم، هذا عهد شعبنا ووعد سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله”.