دعا الشيخ صهيب حبلي الأمة الإسلامية الى وقفة جادة لردع آل خليفة عن الحماقات التي يرتكبوها ضد أبناء البحرين الشرفاء المخلصين، وآخرها إسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم وهو قامة وطنية مشهود لها بتاريخها الوطني الناصع، ممن وقف في وجه الظلم والإستبداد وساهموا بوضع دستور البلاد بعد الإستقلال.

وفي كلمة له خلال خطبة الجمعة، حذر الشيخ حبلي من تبعات هذه الخطوة الإستفزازية والتي تأتي في إطار سياسة التضييق وإلغاء الآخر، الذي ينتهجها هذا النظام الجائر بدعم من سلطات آل سعود، التي تريد جر البحرين الى حمام من الدم وذلك لصرف الأنظار عن هزائمها في اليمن وسوريا والعراق حيث تقوم بدعم جماعات الإرهاب.

ولفت الشيخ حبلي في ذكرى فتح مكة أن ما يقوم به آل سعود لجهة منع الحجاج من زيارة بيت الله الحرام وآداء فريضة الحج، تتجاوز ما إرتكبه كفار قريش عندما منعوا النبي (ص) من دخول مكة المكرمة فهؤلاء عادوا عن خطوتهم من خلال إتفاق الحديبية، بينما كفار آل سعود لم يعودوا عن قراراتهم.