اعتبر نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين، الشيخ حسين الديهي في تعليقه على الأحكام ال‏صادرة عن القضاء العسكري انها أحكام هزيمة وانهيار معنوي يعيشه المتربعون على صدر الشعب بالبطش والقوة والقمع فبهذه الأحكام الجائرة يعوضون فشلهم أمام مريديهم،

واضاف الشيخ حسين الديهي :”النظام اعتاد على الانتقام في الأمن والقضاء عندما يفشل في السياسة والدبلوماسية، ولكنه مؤخراً شعر بخيبة أمل كبيرة فلجأ للمزيد من  أحكام الإعدام، إنه جنون العظمة”.

وتابع:”لقد فضحوا بأحكام الإعدام وغيرها كل الشعارات الكاذبة والمؤسسات الكارتونية  التي أسسوها للتدليس على البسطاء وعلى المجتمع الدولي ، فهذه الأحكام تكشف بأن القضاء عصا يضربون بها عندما يفشلون في السياسة،كل من ينظر للقضية ودراستها بشكل واقعي سيجد أنها كذبة كبيرة فهي غير منسجمة لا في معلوماتها ولا في شخوصها ولاتفاصيلها تعطيها القدرة على ذلك فالقضية برمتها مسرحية تدل على فشل كاتبها ومخرجها”.

واشار نائب الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة الى ان الموضوع كله تصفية حسابات مع شعب البحرين⁩  وكل هذه الأحكام والمعتقلين والخيار الأمني والقضائي  يستخدمهم النظام لضعفه وعدم قدرته على تحقيق شيء واقعي وملموس يوقف من خلاله حراك الشعب ومعارضته.

واضاف: “إن ظن ⁧ النظام البحريني ⁩ بأنه بهذه الأحكام الجائرة وغيرها  سينهي حراك شعبنا ويقضي على عزيمته وعنفوانه فهو واهم ..فإن لشعبنا كلمة وموقف ولن يفرط في دماء وآهات وجراح رجاله وشبابه ونسائه ولن يجعل هذا النظام يهنأ أو يرتاح مهما طال الزمن”.

وتابع:”معلوماتنا تشير إلى أن النظام يحضر للمزيد من هذه المسرحيات والدعاوى الأمنية الفاشلة وذلك خدمة لمشروعه السياسي في 2018 بالاعتماد على القضاء الفاقد للإستقلالية، ونحن نؤكد بأننا وشعبنا الواعي سنفشل كل هذه المسرحيات وسيكون مآلها وكل داعميها إلى مزبلة التاريخ”./انتهى/