حذر رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء “محمد باقري” من مغبة الغفلة عن أي تهديد من جانب الأعداء ولو للحظة واحدة مبينا ان جبهة الأعداء تعتبر الثورة الإسلامية “التهديد الوحيد” أمام استفزازتهم وغطرستهم بحق البشرية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة ذكر خلال زيارته التفقدية لمعرض أداء منظمة التعبئة ب “ان الثورة الإسلامية تمر في ظروف خطيرة حاليا وان مسؤولية قوات التعبئة هامة جدا في تعزيز إقتدار نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية والنهوض بقوة الردع للبلاد أمام تهديدات نظام الغطرسة والإستكبار”.

وكما نوه الى المؤامرات الشاملة والمستمرة للأعداء ضد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني، لافتا الى ان جبهة الأعداء تعتبر الثورة الإسلامية “التهديد الوحيد” أمام استفزازتهم وغطرستهم بحق البشرية التي عرقلت طريقهم دوما بقوة ووعي كامل.

ولفت باقري “انه لمن الضروري إحباط مؤامرات الأعداء في هذا المسار ومباغتتهم من خلال انتهاج استراتيجية هجومية واضطرارهم للتراجع الى الخلف كما شهدنا هزيمة جبهة الأعداء أمام الحماس الثوري لجبهة المقاومة خلال الحقبة التاريخية الأخيرة في العراق وسوريا”. 

وشدد على ضرورة أهمية تحلي الشعب الإيراني بالوعي أمام كافة مخططات ومؤامرات أعداء الثورة الإسلامية مصرحا ” علينا أن لا نغفل عن أي تهديد من جانب الأعداء ولو للحظة واحدة وفي نفس الوقت علينا أن ننتهز كافة الفرص المستقبلية المتوفرة أمام نظام الجمهورية الإسلامية في سبيل دفع أهداف الثورة والبلاد نحو الأمام”.