أكد القيادي في حزب الله ورئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النيابية في لبنان، النائب محمد رعد، غالبية الدول أصبحت تتجرأ على الإدارة الأميركية وترفض سياساتها المتغطرسة.

ولفت رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” في مجلس النواب اللبناني، الى ان ما توصل إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مسألة إعتباره القدس عاصمة لكيان العدو الاسرائيلي بدأ ينسحب من التداول حتى داخل الإدارة الأميركية. واشار الى ان “اللوم بدأ يطال ترامب وبدأوا يتلاومون بعضهم بعضا”.

وقال النائب محمد رعد في حديث له الاحد إن “إعلان ترامب جعل 128 دولة تصوت ضد قراره في هيئة الأمم المتحدة”، وتابع “هذه الفضيحة جعلت الولايات المتحدة الأميركية لا تستطيع ان تمرر مشروعا ولا تقدر بعد اليوم أن تتبجح بأنها سيدة العالم وأن إرادتها لا تقاوم”، واضاف “الآن غالبية الدول أصبحت تتجرأ على الإدارة الأميركية وأن ترفض سياساتها”.

ونوه رعد بمواقف الرئيس اللبناني العماد ميشال عون بشأن قضية القدس، ورأى ان “الأمور انقلبت رأسا على عقب أمام إصرار الشهداء وتضحياتهم كان هذا الإنقلاب إنقلابا استراتيجيا لأنه يطال المفاهيم ويطال الإرادة والهمة قبل أن يطال المشاريع والأدوات والأهداف”./انتهى/