اعلن رئيس جمهورية غواتيمالا ” جيمي موراليس” عن نقل سفارة بلاده إلى القدس لتصبح ثاني دول بعد الولايات المتحدة الامريكية تتخذ مثل هذا القرار.

وأفادت برس شيعة، أن رئيس غواتيمالا “جيمي موراليس” أصدر  أمس أمراً بنقل سفارة بلاده في الكيان الصهيوني إلى القدس، وذلك بعد بضعة أيام من تأييد حكومته للولايات المتحدة في اعترافها بالقدس عاصمة للعدو الصهيوني.

وفي بيان مقتضب على حسابه الرسمي على فيس بوك قال موراليس إنه قرر نقل السفارة من تل أبيب بعد حديثه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الأحد.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف هذا الشهر بالقدس عاصمة لإسرائيل متراجعاً عن سياسة تنتهجها الولايات المتحدة منذ عشرات السنين ومثيراً غضب العالم العربي وحلفاء بلاده الغربيين.

وتحدت 128 دولة يوم الخميس ترامب بتأييدها قرار غير ملزم للجمعية العامة للأمم المتحدة يدعو الولايات المتحدة إلى التخلي عن اعترافها بالقدس.

وكانت غواتيمالا وجارتها هندوراس ضمن حفنة الدول التي اتبعت الولايات المتحدة وإسرائيل في التصويت ضد القرار الخاص بالقدس.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة مصدر مهم للمساعدات التي تحصل عليها غواتيمالا وهندوراس، حيث هدد ترامب بقطع المساعدات المالية عن الدول التي أيدت قرار الأمم المتحدة./انتهى/.