قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بدأت في محاربة الارهاب منذ امد بعيد بينما امريكا هي من اسس تنظيم داعش الارهابي؛ متسائلا كيف يمكن لواشنطن ان تدعي الحرب ضد التنظيم الارهابي في سوريا؟!

وأفادت وكالة برس شيعة أنه وفي كلمته خلال الاجتماع الثاني لمؤتمر رؤساء برلمانات ايران وباكستان وافغانستان والصين وروسيا وتركيا في اسلام اباد اليوم الاحد والذي عقد برئاسته تحت شعار افاق الرفاهية المشتركة عبر زيادة الاتصالات الاقليمية قال لاريجاني ان هذا المؤتمر يعقد بهدف تكريس التعاون الاقليمي وارساء السلام والامن الاقتصادي اكثر عبر الاستفادة من الطاقات الاقليمية .
واشار علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى مزاعم الرئيس الامريكي دونالد ترامب خلال اعلانه عن ‘الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي’ لبلاده من ان ‘واشنطن تحارب داعش في سوريا’، مؤكدا ان داعش صنيع امريكا؛ و واصفا هذا الادعاء من جانب واشنطن بانه مثير للسخرية.
واشار الى ان الوثيقة تشير الى ان مكافحة الولايات المتحدة لمنظمات تهريب المخدرات في الوقت الذي شهدت افغانستان عقب غزوها نموا في انتاج الافيون من 200 طن الى 9000 طن ومن هنا فان زيف مزاعم الاميركان هنا جدير بالتامل .

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار لاريجاني الي مزاعم امريكا الجديدة بشأن ‘دعم ايران (لليمن)’، واصافا اياها بـالمسرحية المضحكة، التي ترتكز علي قطعة من الحديد للترويج بانها ‘قطعة من صاروخ سلمته ايران الي اليمن’؛ ومشددا علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تسلم اليمن اي صاروخ./انتهى/