حذر الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة، السلطات البحرينية من تداعيات قرار سحب الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم، لافتا الى خطورة القرار الذي من شأنه أن ينذر بعواقب وخيمة على البحرين والمنطقة.

ووصف الإتحاد القرار البحريني بالجائر، لانه يستند لأكاذيب وإفتراءات حول دور سماحته، في الوقت الذي ثبتت فيه جميع المواقف أنه كان يدعو أنصاره بإلتزام الهدوء والتعبير السلمي عن الرأي.

وإعتبر الإتحاد في بيانه، أن سحب الجنسية عن آية الله قاسم تجاوزا لكل المبادئ والأعراف القانونية والإنسانية، داعياً الملك حمد آل خليفة وحكام مجلس التعاون الى التراجع عن قرار اسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم.