اعتبر امین عام عصائب اهل الحق في العراق الشيخ قیس الخزعلي السفیر السعودي في بلده ثامر السبهان سفیر سوء و فتنة، وبارك دعوات محاربة “دواعش السیاسة” بالمنطقة الخضراء في بغداد.

واعتبر امین عام عصائب اهل الحق في العراق، خلال کلمة له مساء الخميس امام الجالیة العراقیة في العاصمة الایرانیة طهران، اعتبر السفیر السعودي في العراق ثامر السبهان سفیر سوء و فتنة، محذرا ایاه من عواقب عدم مغادرته العراق.

كما اعتبر الشيخ الخزعلي الدعوات لمحاربة “دواعش السیاسة” في المنطقة الخضراء في بغداد مبارکة، وطالب بإنهاء دور بعض المسؤولین الذین تصدوا للعملیة السیاسية.

واعرب القیادي العراقي عن اعتقاده أن التجربة السیاسیة اثبتت فشل النظام البرلماني في العراق، کما هو الحال في لبنان.

وكان رئيس وزراء العراق حيدر العبادي، وجه رسالة الى “دواعش” السياسة الخميس، أكد خلالها انه لن يتراجع عن الاصلاحات ومحاربة الفساد، لافتا الى ان “الاصلاحات كالدواء نتيجتها الشفاء”.