نشر كتاب يحتوي على فعاليات وانشطة علماء اثار المان في إيران منها التنقيب عن الاثار في مواقع تاريخية مثل تل بهلوان والمعبد الساساني وتخت سليمان.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن  كتاب الاخير  الذي اصدر عن مركز الدراسات الأسيوية الاوروبية حول التحقيقات والدراسات التي اجريت في منطقة اسيا واوروبا من قبل المؤسسة الاثار الالمانية والمركز الاسيوي والاوروبي باللغة الانجليزية، خصص ثمانية صفحات منه لإيران واثارها القديمة.

وقد كتب في الصفحات التي تحدثت عن اثار ايران التاريخية منذ بداية الفعاليات التي اجريت في ايران سنة 1338 ق،  من قبل مؤسسة الاثار التاريخيية الالمانية في المعبد الساساني وتخت سليمان.

وجاء في اقسام الكتاب أن في عام 1340ق، أنشأ المعهد الأثري الألماني إدارة منفصلة في طهران الذي قلم لعمليات تنقيب مكثفة في فيروزباد، بيسوتون وبسطام، جنبا إلى جنب مع دراسات واسعة وتوثيق في أجزاء من إيران. وأصبح مكتب طهران مكتب إدارة آسيا – أوروبا في عام 1996، ومنذ عام1379ق، شكل إطاراً للبحث الميداني بالتعاون مع علماء إيرانيين.

وفي تتمة الكتاب وقد أشيد بالذكرى السنوية الخمسين لإنشاء هذا الفرع والبحوث التعاونية، بدعم من هذا الفرع، في معرض طهران 50 في متحف برلين الحكومي. يقع موقع هذا الفرع في حي “الهية”في طهران، والذي يضم مكاتب، غرف رسم، ومكتبة وقاعات للاجتماعات والندوات التي تقام بين العلماء والالمانيين والإيرانيين

وقد ساهم إنشاء هذا الفرع يتوفير مكتبته متخصصة، وتحتوي الآن حوالي 12 الف كتاب في مختلف المجالات مثل علم الآثار وتاريخ الشرق الأدنى والتاريخ القديم والدراسات الإيرانية لعلم الآثار والتاريخ الإسلامي.المكتبة مفتوحة للاستخدام من قبل الزملاء الألمان والإيرانيين ويقام فيها الدورات التدريبية للجامعات في طهران.

ويوجد حاليا في ارشيف القسم الاصلى في طهران في المركز الاسيوي الاوروبي في برلين  حوالي اربعين الف صورة  لمواقع إيرانية مهمة، وجزء من هذه الوثائق متاح على الانترنت في قاعدة بيانات “اراخنه” وفي موقع www.arachne.unikoeln.de./انتهى/