يفتتح متحف الصوت في مدينة تبريز الايرانية أبوابه مع بداية عام 2018 احتفالاً بإعلانها عاصمة السياحة للبلدان الاسلامية للعام المقبل.

وأفادت برس شيعة أن دائرة العلاقات العامة للتراث الثقافي في تبريز ستفتح قريباً معرض الصوت في المدينة بمناسبة إعلانها عاصمة السياحة للبلدان الاسلامية عام 2018، ويضم هذا المتحف 300 قطعة خاصة بالصوت جمعها بعناية الباحث الايراني والمؤلف الموسيقي حسين ساجدي.

ويرى ساجدي أن وضع هذه التحف الموسيقية في متحف الصوت يجذب السياح من جهة ويفتح المجال لتبادل الثقافات بين الدول الاسلامية، معتبراً أن الموسيقى هي اللغة المشتركة في العالم التي تجمع كل البشر وتقرب الشعوب ولاسيما الشباب.

وأوضح الباحث الموسيقي التبريزي أن  المتحف يضم عدداً من الآلات الموسيقية المحلية والمشتركة بين أقوام ايران إلى جانب عدد من الملفات الصوتية التي تقدم أشهر النماذج المحلية للآذان والقراء والأدعية والغناء والعزف.

كما أوضح ساجدي أن المتحف سيقدم عددا من الأجهزة والتقنيات الصوتية التي استخدمت خلال القرن الماضي. /انتهى/