وجه رئيس شورى علماء اتباع ال البيت (سلام الله عليهم) في أفغانستان محمد آصف محسني رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حيال سحب الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم من قبل النظام في البحرين، واصفا إياه بالظالم.

وبحسب موقع “اللؤلؤة” طالب محسني في رسالته، بان كي مون بالتدخل في قضية الشيخ قاسم بشكل فوري ومنع السلطات في البحرين بالقيام بالمزيد من الإجراءات التعسفية والإنتهاكات الحقوقية ضد الشعب المطالب بالتحول نحو الديمقراطية في البلاد.

وفيما يلي نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

معالي السيد بان كي مون!

الأمين العام للأمم المتحدة الموقر.

نتمنى لكم التوفيق في أداء مهامكم الانسانية.

إن العمل الفظ الذي أقدمت عليه حكومة البحرين مع الشخصية العلمية والإجتماعية الشيخ عيسى قاسم، الزعيم الديني لغالبية الشعب البحريني أثارت بقوة إستياء الكثير من المسلمين في مختلف البلدان، وكما يعلم معاليكم هذا القرار الديكتاتوري لحكام البحرين يتعارض مع حقوق الإنسان وكرامته.

مهمتكم تحتّم التدخل في هذه القضية لمنع الطغاة والمستبدين من إضطهاد شعوبهم عبر ممارسات ظالمة وجائرة.

مع الشكر

محمد آصف محسني

رئيس شورى العلماء الشيعة في أفغانستان