أظهر استطلاع جديد للرأي العام، أن معظم الأمريكيين (49%) عارضوا قرار الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، بينما أيد 36% فقط هذا القرار.

وأشار الاستطلاع، الذي أجرته قناة “سي إن إن” الأمريكية الأسبوع الماضي، إلى انقسام الأمريكيين مناصفة تقريبا بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، إذ أعرب 44% من المشاركين في الاستطلاع عن تأييدهم لهذا القرار مقابل 45% أكدوا معارضتهم له.

كما كشف الاستطلاع أن ثلثي الأمريكيين يرون أن الولايات المتحدة يجب ألا تقف إلى جانب أي من طرفي النزاع في الشرق الأوسط، إلا أن 24% من الأمريكيين دعوا إلى الوقوف إلى جانب إسرائيل مقابل 2% أيدوا دعم فلسطين.

وشمل الاستطلاع، الذي أجري في الفترة بين 14 و17 ديسمبر الحالي، 1001 من المواطنين البالغين في الولايات المتحدة.  

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن غالبية ساحقة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أيدت في الجمعية العامة في وقت سابق قرارا ينص على عدم الاعتراف بقرار واشنطن حول القدس./انتهى/