اكد خطيب جمعة طهران المؤقت ، آية الله امامي كاشاني، ان امريكا تسعى الى تأليب العالم ضد الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني الواعي والمقاوم.

وافاد مراسل وكالة برس شيعة، ان امام جمعة طهران المؤقت آية الله امامي كاشاني اشار في خطبة الجمعة الى اطلاق اليمن صاروخا باليستيا على العاصمة السعودية الرياض، وقال: ان امريكا تدعي ان ايران زودت اليمن بهذا الصاروخ.
وتابع قائلا: ان الخبراء اعلنوا ان هذا الصاروخ ليس من صنع ايران، لكن امريكا تحاول من هذه الاتهامات تأليب العالم ضد الجمهورية الاسلامية.
واضاف آية الله امامي كاشاني: ان امريكا باعت اسلحة بمليارات الدولارات للسعودية التي انفقت اموال الشعب السعودي لقتل الابرياء في اليمن، امريكا هي الشيطان الاكبر وعدو الاسلام.
واكد ان الشعب الايراني وشبابه صان الجمهورية الاسلامية بتضحياته الجسيمة في مواجهة مؤامرات الاعداء.
ومضى قائلا: ان امريكا تأخذ اموال الشعب السعودي عن طريق حاكمها البائس وتقتل بها الشعب اليمني، لبث الفرقة واشعال الحروب بين الدول الاسلامية.
ووصف خطيب طهران المؤقت: الرئيس الاميركي ترامب بانه خبيث ودجال يطلق الشعارات الزائفة بادعائه انه يريد تحقيق العدالة والسلام داخل امريكا وخارجها، وان ترامب بهذه الممارسات قد اذل الشعب الامريكي.
واشار آية الله امامي كاشاني الى قرار امريكا الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، قائلا: ان اجراء واشنطن الاخير قد ساهم في نعبئة الشعوب المسلمة ضد الادارة الامريكية، وان الاخطاء المتتالية قد فضحت خيانة امريكا.
واوضح ان العالم مليء بالقسوة، وقد حشدت القوى العالمية المتغطرسة قدراتها ضد الجمهورية الاسلامية، لان ايران تسعى الى الانسانية وتعارض أي حرب واراقة الدماء في المنطقة.
واردف يقول: ان آل سعود وامريكا عقدوا الآمال على داعش ومولوها، لكن داعش انهارت وذهبت الى الجحيم.
وفي جانب آخر من خطبته قال امام جمعة طهران المؤقت: ان امريكا سعت الى تقسيم العراق، لكن هذا المخطط فشل، حيث تمكن الشعب العراقي بشجاعته وصموده من اجهاض مؤامرة الاعداء./انتهى/