وجه قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي خطاباً إلى الإجتماع السادس والعشرين للصلاة والذي أكّد فيه على ضرورة توظيف جميع الإمكانيات المتوفرة لخدمة الدعوة إلى الصلاة.

وقد إعتبر قائد الثورةفي الإجتماع المُوسَّع للصلاة، الدعوة إلى الصلاة هي أجمل تجليات الحياة تتضمن في طياتها جميع عناصر البرّ والجمال ويتوجب على عباد الله الصالحين والأبرار إعتبار ذلك درساً لهم وعلى رجال الدين والمعلمين والمدربين والمدراء والمسؤولين توجيه بوصلتهم نحو هذا الهدف.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الإجتماع اُقيم صباح اليوم الخميس في مدينة بندرعباس (جنوب) بمشاركة وزراء التربية والتعليم والإتصالات وتقنية المعلومات وعدد من الشخصيات الثقافية ورجال الدين الشيعة والسنة./انتهى/