انعقد مجلس الوزراء القطري، صباح اليوم الأربعاء، برئاسة الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، في مقر المجلس بالديوان الأميري.

قال حسن بن لحدان الحسن المهندي، وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، إن المجلس رحب بالبيان الختامي للدورة الاستثنائية لمؤتمر القمة الإسلامية، في مدينة إسطنبول التركية، وأشاد بدور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في القمة فيما توصلت إليه من موقف إسلامي موحد تجاه القدس، بحسب صحيفة “الوطن” القطرية.

وأعرب المجلس عن أسفه البالغ لعدم تبني مجلس الأمن الدولي مشروع القرار المقدم من المجموعة العربية الرافض لاعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، “مطالبًا بتحرك دولي حازم وعاجل لحماية الشعب الفلسطيني ووقف اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكات المستوطنين المستمرة لحرمة المسجد الأقصى المبارك”، بحسب الصحيفة القطرية.

كما أعرب عن أمله في أن يؤدي الإجماع الدولي الرافض لذلك القرار، إلى استعادة كامل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.