التقى رئيس مجلس النواب الاردني”عاطف الطراونة كلا من السفير الإيراني “مجبتى فردوسي بور”والقائم بأعمال السفارة السورية في عمان ‘أيمن علوش”.

وأفادت برس شيعة، أن رئيس مجلس النواب الاردني “عاطف الطراونة” التقى كلا من السفير الإيراني مجبتي “فردوسي   بور”والقائم بأعمال السفارة السورية في عمان ‘أيمن علوش”. تباحثوا في اوضاع المنطقة وملف القدس ومساعي الاردن لرفض قرار ترامب بخصوص القدس.

وأكد القائم بأعمال السفارة السورية في الأردن الدكتور أيمن علوش في تصريح لوكالة سبوتنيك، أن الإرادة الجادة بعودة العلاقات السورية الأردنية موجودة لدى الطرفين الأردني والسوري، تحديدا وأن كلاهما يشعران بأن المعركة واحدة والعدو واحد وهو إسرائيل التي تعتدي على القدس وكل فلسطين.

ولفت إلى أنه “بوجود الإرادة لا شيء صعب”، وتحديداً في ظل “الشعور لدى الطرفين بأن المعركة واحدة والعدو واحد وهو العدو الإسرائيلي الذي يحتل فلسطين ويعتدي على القدس وكل من يتآمر لتحقيق هذا العدوان وهذا الاعتداء”./انتهى/.