أشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي”، مما لا شك فيه أن تضامن المجتمع البشري هو حلقة مفقودة يمكن أن تقود النظام الدولي إلى المعنى الحقيقي” للأمن الجماعي “و” السلام الدائم”.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” كتب رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن الإنساني قال فيها، في الوقت الحاضر، البعض في العالم وفي المنطقة، يلعبون ادواراً كما يحلو لهم، وفي المحافل الدوليةيتجاهلون علنا مطالب المجتمع الدولي وحتى في بعض الاحيان يسخرون منها، مضيفاً اليوم نرى ان هناك حاجة إلى الوحدة والتضامن والحفاظ عليهما اكثر من أي وقت مضى.

وأضاف قاسمي” ومما لا شك فيه أن تضامن الإنساني هو حلقة مفقودة يمكن أن تقود النظام الدولي إلى المعنى الحقيقي “للأمن الجماعي” و “السلام الدائم”، مشيراً إلى ان ذلك يتم من  خلال التطور الأخلاقي والالتزام بالقيم الإنسانية العالمية مثل مواجهة الظلم وانهاء الهيمنة والسيطرة، واحلال العدل والحفاظ على  حقوق الإنسان، بغض النظر عن العرق أو الثقافة أو الجنسية.

وختم قاسمي رسالته،  مهنئاً البشرية جمعاء باليوم العالمي للتضامن الإنساني متمنياً ان يكون هذا اليوم نقطة  الانطلاق والحركة لمحاربة الفقر والاضطهاد والفساد في جميع أنحاء العالم، وفتح باب  الحوار، بدل عن شن الحروب. لان الحرب تجر حرب اخرى./انتهى/.