اعترف مصدر عسكري في قوات الرئيس اليمني المستقيل هادي منصور، بإن غارة التحالف العدوان السعودي أدت إلى مقتل 14 مدنيا في محافظة شبوة، وقال انها كانت عن طريق “الخطأ”.

واستهدفت الغارة منزلا في وادي “خر” بمديرية بيحان، غربي شبوة.
ونقلت وكالة الاناضول عن المصدر قوله  أن “الغارة استهدفت المنزل، في الوقت الذي كانت فيه إحدى العربات التي يستقلها الحوثيون بالقرب منه، ما أدى إلى مقتل كل أفراد الأسرة، معظمهم أطفال ونساء”.
واشار إلى أن الضربة الجوية حدثت في الوقت الذي كانت فيه المعارك تدور بين ميليشات هادي ومسلحي جماعة أنصار الله الذين ما زالوا يتمركزون في وادي خر./انتهى/