1000 يوم مر على العدوان السعودي الامريكي الصهيوني في المنطقة ضد شعب اليمن الفقير المحاصر. الضحايا بالالاف , التخريب لايمكن حصره , التدمير مستمر ليلا ونهارا , فقر وكوليرا وامراض وحصار اقتصادي وطائرات تقصف بلا انقطاع ,والعالم القذر يتفرج وكأن شيئا لايعنيه.

ابواق واذاعات وفضائيات وصحف ومجلات مدعومة باموال الشر الوهابية تغض الطرف عن سقوط المئات من الضحايا بالقصف السعودي الغاشم المدعوم من الاستكبار العالمي .

كان السعودي الارعن سلمانكو يظن ان الحرب ستستغرق عدة ايام او اسابيع على الاكثر ليدخل بعدها السعودي بلد اليمن ظافرا ويعين كلبا من كلابه على اليمن ليضم الدولة لقطعان الخليج والعربان تحت الخيمة السعودية الداعشية ويحقق الاستكبار خطته الخبيثة في السيطرة على المنطقة ,ولكن الامر لم يكن كذلك ,ولن يكون ابدا ! فعاصفة الحزم الغبية طالت واستطالت وهاهو 1000 يوم يمر والشعب اليمن صامد لم يتنازل عن مفاهيم العدل والحرية , المؤامرات مرت وتمر منكسرة والمتآمرون تسحقهم دوامة البطولة والمجد اليمني , العملاء يتساقطون واحدا تلو الاخر واخرهم الطاغية الغبي صالح الذي انتهت بموته آخر امال الاستكبار في اليمن, والشعب اليمني وقيادته يقوى ويزداد قوة ويقاوم..

سقطت حسابات الحمقى من آل سعود ولم يتعضوا من حكم التاريخ , فقبل سنوات يذكرها جيلنا المعاصر اقام حاكم العراق الارعن المقبور صدام بن صبحة حربه العجفاء ضد الجمهورية الاسلامية وهي في بداية تأسيسها , كانت تلك الحرب امرا من الاستكبار العالمي كحرب اليمن اليوم تماما وبمباركة كل الدول العالمية واذنابها في المنطقة ايضا , فذات دول التحالف الدولي اليوم كانت هي عينها دول التحالف ضد الجمهورية الاسلامية آنذاك , فيا لتشابه الامر!

لقد نفذ الارعن ما املاه عليه اسياده في الغرب , وكالعادة كما في كل مؤامرة ينفذها العملاء خنوعا لاوامر الاسياد ويمضون في غيهم فانهم يتأملون انتصارا سريعا وفوزا ساحقا وينسون عزم الشعوب المؤمنة الصابرة ويسقطونه من حساباتهم الغبية , ويتجاهلون سنن الكون الالهية لتكون النتائج غير مايتوقعون.

في قادسية طاغية العراق المقبور , طال الامر واستطال , والحرب التي كان متوقع لها ان تدوم اسبوعا واحدا ليحقق الاستكبار العالمي امله بالنصر الحاسم كما يحلم , طالت الى سنين سبع لتنتهي بفضح النظام العفلقي الجائر وفضح كل المتآمرين من اذناب الاستكبار في المنطقة , ولتنهض الجمهورية الاسلامية رغم الحصار ورغم تكالب الدول عليها لتحطم كل خطط الاستكبار ولتقف اليوم في مصاف الدول المتقدمة تصنع القرار وتفرضه على الاستكبار ..

وانتهى النظام العفلقي في حفر الجرذان على يد اسياده المستكبرين الذي ايضا لعقوا جراحهم وخرجوا يجرون اذيال الخيبة من العراق وعادوا من جديد والذي سيواجهونه سيكون ادهى وامر باذن الله تعالى ..

1000 يوم مر على عاصفة الخراب والتدمير السعودية ضد شعب اليمن المجاهد , 1000 يوم والحرب الغاشمة مدعومة من اقوى دول العالم كذلك كما كانت قادسية الارعن قبلها , 1000 يوم مر واليوم الصورايخ اليمنية تدك الرياض عاصمة داعش الرسمية وتزلزل الارض وتهز سفارات العالم في عاصمة داعش الرسمية , فالسفارة الامريكية تبعد ميل ونصف فقط عن الصاروخ اليمني (بركان 2 اتش) , والقادم ادهى وامر باذن الله تعالى , ولينتظر المترددون والحائرون والجبناء من قادة العرب وزعمائهم وسياسيهم ومعميمهم الخانعون لال سعود والمتخاوين معهم والساكتون عن جرائم السعودية حتى في بلادهم نفسها في العراق وسوريا بحجة السياسة والمصلحة , لينتظروا ويروا ماذا ستكون النتيجة ؟ ليقرأوا التاريخ القريب وليروا اين صار أرعن العراق وحزبه العفلقي الماسوني, وأين صارت الجمهورية الاسلامية اليوم …

اليمن ستنهض رغم الجراح والمؤامرات , اما الشهداء فلهم جنان الخلد , واما المرابطون والمجاهدون فالنصر قريب ان شاء الله , وليتحسر زعماء العرب العملاء والخانعون للاستكبار ودوله الغاشمة, فقد فات الاوان ايها العملاء المتغلفون بكلمات السياسة وفنها , انها سنن الكون الالهية الحتمية ستطال الجميع , وستكون نهاية ال سعود في مزبلة التاريخ قريبا كما سبقهم من كلاب الاستكبار وانتهوا في حفر الجرذان ومجاري التصريف, وسيتبعهم كل المتخاوين معهم والساكتين عن اجرامهم من دول العرب والمسلمين جميعا بلا استثناء , انها سنن التاريخ لاتتغير ولاتتبدل , وستنهض اليمن عزيزة أبية قوية رغما عن مؤامرات الاستكبار واذنابه السفلة في المنطقة , ..فالعاقبة للمتقين ..

كتبه: مروان الغريب