أفاد شهود عيان، الثلاثاء، بأن متظاهرين أضرموا النيران في مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الاسلامي الكردستاني بناحية التكية في السليمانية في اقليم كردستان العراق.

وقال أحد الشهود ويدعو سرور صالح في حديث لـ السومرية نيوز، إن “متظاهرين هاجموا مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الإسلامي الكردستاني في ناحية تكية بالسليمانية”، مؤكدا أن “المهاجمين أضرموا النيران في مقرات تلك الأحزاب”.

وأضاف صالح، أن “عملية حرق المقرات من قبل المتظاهرين جاءت بسبب غضبهم على ممارسات الأحزاب الحاكمة وسوء أوضاع المواطنين”، لافتا إلى أنه “من الصعب جدا أن يتحمل المواطنون الأوضاع الحالية أكثر”.

وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان منذ صباح أمس الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ اشهر، فيما أعلنت حركتي التغيير والجماعة الاسلامية الكردستانية دعمهما لمطالب المتظاهرين.