أعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، عن تدمير المقر العام لتنظيم “داعش” في منطقة حوض المطيبيجة الواقعة بين المحافظة وصلاح الدين، فيما كشف عن العثور على مواد متفجرة كافية لتفخيخ 50 سيارة.

وقال الحسيني في حديث لـ “السومرية نيوز” الاثنين ، إن “القوات الامنية المشتركة المدعومة ب‍الحشد الشعبي نجحت في ضبط المقر العام لتنظيم داعش في حوض المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين”، مشيرا الى أن “المقر كان تحت الارض وتم تدميره”.

وأضاف الحسيني، أن “حجم المواد المتفجرة التي تم ضبطها في المطيبيجة كافية لتفخيخ 50 سيارة”، معتبرا ذلك بانه “يظهر خطورة ما يعده التنظيم في تلك المنطقة”.

وبين الحسيني، أن “عملية تطهير المطيبيجة مستمرة لليوم الثالث على التوالي وهي تحقق نتائج مهمة في تعقب خلايا داعش ومضافاته وجحوره وانهاء وجوده في المنطقة”.

وكانت عمليات دجلة اعلنت، السبت، انطلاق عمليات تطهير المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين من فلول تنظيم “داعش” الارهابي./انتهى/