رُشح وثائقي ايراني تحت عنوان “نساء بأقراط من الباروت” والذي يعكس الواقع المر لضحايا داعش من النساء، لسبعة جوائز في عدة اقسام لمهرجان “سينما الحقيقة”.

وثائقي “نساء بأقراط من الباروت” يعكس عدة زوايا من حياة مجموعتين من النساء في معسكرات داعش؛ المجموعة الأولى هن اللواتي تم أسرهن على يد تنظيم داعش الإرهابي من العراقيات سيما الايزديات والمجموعة الثانية اللواتي تطوعن للإنظمام الى هذا التنظيم من الروسيات والتركيات وغيرهن.

ترافق عدسة هذا الوثائقي الذي تم إخراجه على يد المخرج الايراني “رضا فرهمند”، صحفية عراقية تدعى “نور الحلي” تدخل ميدان الحرب وتتغلغل في معسكرات النساء وتراقب ما يحصل لهؤلاء النسوة وما يتم ممارسته ضدهن من قبل عناصر هذا التنظيم المتوحش.