اعلن المدير العام للإستثمار الاجنبي لمنظمة الاستثمار الايرانية “أحمد جمالي ” عن التخطيط من أجل استقطاب 15 ميليار دولار من الاستثمار الأجنبي داخل ايران، قائلا ان التعامل مع الاستثمارات الاجنبية سيكون على اساس سعر الصرف الحر في ايران.

قال المدير العام للإستثمار الاجنبي لمنظمة الاستثمار والمساعدات الفنية والاقتصادية  في ايران “أحمد جمالي” في حوار مع مراسل وكالة برس شيعة الاخبارية، أن حجم الإستثمار الأجنبي في إيران ازداد كثيرا مقارنة بالفترة ذاتها خلال عشرة اعوام الأخيرة ويبدو أن الارضية الاقتصادية الجديدة لإيران في ضوء الاتفاق النووي اصبحت ملائمة لاستقطاب الكثير من المستثمرين الاجانب الذين باتوا ينظرون الى ايران كبلد آمن وخصب للإستثمار، ما أدى الى إقبال كبير من قبل المستثمرين الاجانب لنقل رؤوس اموالهم الى ايران.

واضاف جمالي أنه حسب ما اعلنه البنك المركزي الايراني ان جميع رؤوس الأموال التي دخلت ايران وايضا الارباح المجنية، سيتم التعامل معها على اساس سعر الصرف الحر وعلى المستثمرين ان يواصلوا نشاطاتهم في هذا اطار.   

واردف أنه حسب ما تشير اليه الخطة السادسة للتنمية تم التخطيط لإستقطاب 15 ميليار دولار سنويا من رؤوس الأموال الأجنبية وبما أن العام (الإيراني) المقبل هو جزء من هذه الخطة فتم تخطيط ميزانيته بناء على برامج تهدف لإستقطاب الإستثمار الاجنبي الى داخل البلاد./انتهى/