اكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية “حسين أمير عبداللهيان” على أن تصريحات مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة “نيكي هايلي” كانت فضيحة سياسية معتبرا انها ليست الا مسرحية امريكية-سعودية لمواجهة ايران.

وأفادت وكالة برس شيعة، ان مستشار ومساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية “حسين أمير عبداللهيان” قال في اشارة الى تصريحات مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي “نيكي هايلي” ضد الجمهورية الاسلامية في ايران، انه سبق وقد صرح احد المسؤولين في الأمم المتحدة خلال المباحثات الدبلوماسية، انه خلال العدوان السعودي على اليمن باتت بعض العشائر اليمنية ايضا تستحوذ على القدرة الصاروخية.  

ولفت عبداللهيان الى أن المسرحية الأمريكية السعودية في تصريحات “نيكي هايلي” كانت فضيحة سياسية بامتياز، قائلا: أنه منذ بداية العدوان الذي تقوده الرياض وابوظبي ضد اليمن قد اعترف كبار المسؤولين الأمريكيين عدة مرات بالدعم الاستخباري والتسليحي الذي تقدمه الولايات المتحدة للسعودية في عدوانها على اليمن.

واردف مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية بأن جرائم القتل الجماعي الذي تمارس ضد الشعب اليمني المضطهد خلال السنوات الثلاث الماضية حدثت بواسطة استخدام اسلحة أمريكية وغربية متطورة وكذلك الدعم الشامل الذي يقدمه الكيان الاسرائيلي لتحالف العدوان.

وقال أمير عبداللهيان، أن الأزمة اليمنية لا تنتهي إلا من خلال الحل الدبلوماسي وأن المسرحيات الأمريكية والسعودية باتت مكشوفة لدى الجميع، معتبرا أن الفترة الحالية تعد الأفضل لدى قوات انصار الله وحلفائهم في اليمن في دفاعهم المشروع ومقاومتهم ضد عمليات الهجوم العسكري الذي ينفذه المعتدون ضدهم.

وأكد عبداللهيان على أن امريكا والسعودية والامارات ليسوا قادرين على فرض سياساتهم على الشعب اليمني المقاوم  من خلال استخدام القوة والعنجهية والعمليات العسكرية في اليمن محكومة بالفشل.

وأومأ مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية بأن ايران تعلن بصوت عال أن الأزمتين اليمنية والبحرينية لا تنتهيان الى من خلال الحل السياسي والاعتماد السياسات العاقلة./انتهى/