أعلن قائد القوة البرية في الحرس الثوري اللواء محمد باكبور عن إلقاء القبض على عنصرين من المجموعات الإرهابية، اعترفا بدعم السعودية وامريكا في وضع مخططات لخليتهما.

وأفادت برس شیعة نقلاً عن التلفزيون والإذاعة الايرانية إن قائد القوة البرية في الحرس الثوري اللواء محمد باكبور كشف عن اعترافات عنصرين إرهابيين تابعين للخلية التي ألقي القبض عليها في “خاش” الأسبوع الماضي، مضيفاً إن أحد العنصرين قتل متأثراً بجروحه فيما نقل الثاني إلى الجهات المختصة.

وأوضح اللواء باكبور في لقاء له في زاهدان إن من يقف وراء هذه الجريمة هما السعودية وامريكا، مبيناً إن التحقيقات وما اعترف به العناصر الارهابية يدل على ذلك.

وأضاف قائد القوة البرية في الحرس الثوري إن التخطيط للأعمال الإرهابية وتنظيم الخلايا الإرهابية كان يتم في شمال غرب وجنوب شرق البلاد لكنها أحبطت بفضل جهود قوات الأمن وتمت معالجة الموضوع.

وأشار اللواء باكبور إلى أهمية ودور زعماء القبائل في الحفاظ على وحدة وأمن المنطقة، معتبراً إن النزاع فيما بين أهالي المنطقة هو من اهداف الاعداء.