أعلن أئمة المساجد الشيعية في البحرين إستمرارهم بالتوقّف عن صلاة الجمعة والجماعة في الفرائض التالية: صلاة العشائين من ليلة الجمعة، وصلاة الصبح والظهرين من يوم الجمعة، بسبب إستمرار السلطة في البحرين بمنع أكبر صلاة جمعة لاتباع آل البيت (سلام الله عليهم)، وتصعيدها بإستهداف آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم وإسقاط جنسيته.

وكان أئمة المساجد في البحرين قد أوقفوا صلاة الجمعة والجماعة الأسبوع الماضي لعدم توفّر أجواء الأمن لإقامتهم أعظم الشعائر الدينيّة بعد التصعيد الأمني الذي تمارسه السلطات تجاه المواطنين من اتباع اهل البيت (عليهم السلام) والذي وصل إلى منع إمام أكبر جمعة للشيعة وهو العلامة الشيخ محمد صنقور من إمامة صلاة الجمعة، إلى جانب حل جمعية التوعية الإسلامية كبرى الجمعيات الثقافية الدينية في البلاد فضلا عن إستدعاء عدد من علماء الدين للتحقيق دون توضيح الأسباب حسبما افادت “اللؤلؤة”.

جاء ذلك في وقت أعرب المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني عن دعمه لآية الله عيسى قاسم، وأشاد بجهوده في الدفاع عن حقوق الشعب البحريني سلميا، فيما يتواصل الاعتصام الشعبي أمام منزل الشيخ قاسم في منطقة الدراز وسط محاولات قوات النظام فرض حصار شامل.