أصدر علماء أهل السنة في إيران بيان تقدير للقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي بشأن حرمة زوجات الرسول (ع) وعدم الإساءة إليهن.

أصدر علماء أهل السنة في إيران بيان تقدير للقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي بشأن حرمة زوجات الرسول (ص) وعدم الإساءة إليهن، والنص البيان على ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحیم

«ان هذه امتكم امة واحدة وأنا ربكم فاعبدون »(الآیة 92 سورة الأنبیاء)

إلی محضر ولي أمر المسلمين وقائد الجمهورية الإسلامية في إیران، سماحة الإمام الخامنئي(حفظه الله)
إن الخطاب التاریخي والمهم لسماحتكم عن حرمة زوجات النبي(ص) وعدم السماح بانتهاكها، الذي كان في إطار موقفكم الدائم وجهودكم المتواصلة في تعزیز الوحدة الاسلامیة ورفع التفرقة بین أبناء الأمة الإسلامیة، جاء علی أعتاب شهر رمضان المبارك لیبعث أمواجا من السرور والبهجة في قلوب المسلمین ومحبي الثورة الاسلامیة من السنة والشیعة في أقصی أنحاء العالم، وسوف یكون له وقع كبیر في خلق مزید من التلاحم والتقارب بین المسلمین واعتصامهم بحبل الله.
هذا الموقف الحاسم یدلّ علی القناعة التامة عند ولي أمر المسلمین بضرورة تعزیز الوحدة والتلاحم الإسلامي كما یشكل رداً قاطعاً علی التطرف والتشدد في المجتمعات الاسلامیة حیث تقوم الجماعات الارهابیة المتطرفة التابعة للاستكبار العالمي والكیان الصهیوني بتشویه الدین الحنیف وهم في نفس الوقت یدعون زورا الانتماء للاسلام.
نحن أعضاء مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة وعدد من أئمة الجمعة وعلماء أهل السنة في إیران نری من واجبنا أن نعبّر عن امتناننا وشكرنا المتواصل لسماحتكم بسبب هذا الموقف الحكیم والناصح، ونطلب لكم من الباري عزوجل مزیدا من التوفیق والعزة والقدرة في سبیل إعلاء كلمة الله وتحقیق الوحدة في الأمة الإسلامیة.
كما نسأل الله تعالی أن تشملكم وجمیع القائمين علی خدمة الاسلام العنایة الإلهیة الخاصة وألطاف النبي المكرم(ص). إن شاء الله
والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته
– المولوي نذیر أحمد سلامي؛ ممثل محافظة سیستان وبلوتشستان في مجلس خبراء القیادة
– الماموستا فایق رستمي؛ ممثل محافظة کردستان في مجلس خبراء القیادة
– الماموستا ملا قادر قادری؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة وامام الجمعة لأهل السنة في مدینة باوة
– الشیخ قربان محمد اونق؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینية لأهل السنة والعضو البارز في الهیئة الفقهیة لأهل السنة في شمال ایران
– المولوي محمد اسحاق مدني؛ من العلماء البارزین لأهل السنة في محافظة سیستان وبلوتشستان
– المولوي عبد الرحمن سربازي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینية لأهل السنة وامام جمعة مدینة تشابهار
– الماموستا عبد الرحمن خدایي؛ امام الجمعة لأهل السنة في سنندج
– الشیخ عبد الباعث قتالي؛ امام الجمعة لأهل السنة في مدینة بندر عباس
– الشیخ عبد العزیز قاضي زاده؛ امام الجمعة لأهل السنة في إوز
– الشیخ حاجي محمد عابدي كر؛ امام الجمعة لأهل السنة في بندر تركمن
– الشیخ خلیل افرا؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة ورئیس هیئة الافتاء وعلماء السنة في محافظة بوشهر
– المولوي شرف الدین جامي الأحمدي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة وامام الجمعة في تربت جام
– الشیخ محمد عزیز حنیفي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة، المدرس وامام الجمعة في فیشور
– الشیخ عبد الرحیم خطیبي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة، امام الجمعة في قشم
– الماموستا محمد امین راستي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة لأهل السنة، حقوقي، مدرس، وامام الجمعة المؤقت لمدینة سنندج
– الشیخ كلدي كمالي؛ مدیر حوزة الخادمية لأهل السنة في أمانلي بمحافظة خراسان الشمالیة
– المولوي عبد الصمد ساداتي؛ مدیر دار العلوم وامام الجمعة في سراوان
– الماموستا الدكتور ملا مصطفی محمودي؛ عضو مجلس التخطیط لمدارس العلوم الدینیة وامام الجمعة في بیرانشهر