أجرى المرجع الشيعي الأعلى آية الله السيد علي السيستاني مكالمة هاتفية مع آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم. وأبدى المرجع السيستاني كامل تضامنه مع قاسم بعد قرار السلطات الخليفية سحب جنسيته في البحرين. وقال السيستاني في المكالمة الهاتفية ” مكانكم في القلوب وما حصل لا يضركم”.

أجرى المرجع الشيعي الأعلى آية الله السيد علي السيستاني مكالمة هاتفية مع آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم. وأبدى المرجع السيستاني كامل تضامنه مع قاسم بعد قرار السلطات الخليفية سحب جنسيته في البحرين. وقال السيستاني في المكالمة الهاتفية ” مكانكم في القلوب وما حصل لا يضركم”.

وتأتي هذه الخطوة تأكيدا من المرجع السيستاني للمكانة التي يحظى بها آية الله قاسم في العالم الشيعي وبين مراجعه. ولإبلاغ الرسالة الي النظام الخليفي ومن وراءه آل سعود أن قاسم وشعب البحرين ليسوا وحدهم.

وفي ذات السياق بعث نجل المرجع السستاني السيد محمد رضا رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أوضح فيها امتعاض والده من الإجراءات الخليفية ضد الشيخ قاسم. وطالب السيد محمد رضا السيستاني من بان كي مون التدخل لإيقاف استهداف قاسم، وإلغاء قرار نزع الجنسية.