أشار الرئيس الرومسي فلاديمير بوتين في مؤتمره الصحفي السنوي إلى أن الولايات المتحدة شنت هجوماً نووياً في السابق على اليابان لم يكن ضروري، ولا داعي لأن تكرر هذه التجربة مرة ثانية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس فلاديمير بوتين عقد مؤتمره الصحفي السنوي الموسع متناولاً عدد من القضايا الداخلية والدولية، حيث أكد سيخوض الانتخابات المقبلة في بلاده كمرشح مستقل.

ونوه الرئيس الروسي إلى أن بلاده لم تنسحب من المواثيق الأساسية للأمن الدولي قياسا بواشنطن، موضحاً أن  الولايات المتحدة عمليا انسحبت من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وتحاول اتهام روسيا الآن بخرق هذا الاتفاق. هم نشروا منصاتهم المضادة للصواريخ في رومانيا، والأهم أنه يمكن تزويد هذه البطاريات بصواريخ هجومية متوسطة.

ورأى بوتين أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتمتع بثقة الأمريكيين، موضحاً أن الاتهامات المنسوبة لروسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، باطلة واختلقتها معارضة ترامب لإسقاط الشرعية عن نشاطه، معلقاً على أزمة كوريا الشمالية بأن الولايات المتحدة شنت هجوماً نووياً في السابق على اليابان لم يكن ضروري، ولا داعي لأن تكرر هذه التجربة مرة ثانية.

وأردف بوتين أن روسيا مستمرة في جهودها الإنسانية في سوريا ومستعدة للتعاون الجماعي مع باقي الدول في معالجة مشكلة اللاجئين السوريين، موضحاً أن هناك شخص شيشاني مكلّف بالعناية بقضية الأطفال، هو رمضان قديروف رئيس جمهورية الشيشان الروسية، مشيراً إلى أن روسيا أرسلت  كتائب الشرطة العسكرية من جمهوريات شمالي القوقاز الروسي لأن من يخدمون فيها من المسلمين السنة وسيحظون بثقة المدنيين لا محالة، فيما هم مواطنو روسيا وينتمون لجيشها، الأمر الذي سيمنحهم كذلك ثقة ممثلي السلطة والجميع في سوريا. /انتهى/.